من يتابع شبكات التواصل الاجتماعي لدينا بالمملكة سيجد أنها اصبحت
جزءا أساسيا من حياته أياً كانت الفائدة له، فمنهم من يبحث عن خبر أو معلومة أياً كانت سياسية رياضية اقتصادية وخلافه، أو بحث حتى عن أخبار الأمطار والاشاعات وما يتداول، اصبح مصدرا للمعلومة سواء من مؤسسات أو افراد