وجع يقطر من احرفي بصمت
والم يمزقني
أرق قد هد اركان جفوني
ودموع حبيسة تخنق انفاسي
آآآآآآآآآآآآه ليتني استطيع البكاء
او الصراخ
او الأنين
الى متى ووحوش الجراح تمزقني
وتغتال فرحتي النادرة بكل وحشية؟
الى متى وقلمي ينزف دما؟
الى متى وانت تتجبر علي
وتجلدني بكلمات هي اشد من وقع السياط؟
حتى ان اكتفيت واخرجت كل مابجعبتك من عقد نفسية
عدت لتداويني بلمسة حنان كاذبة
لمستك تلك لم تعد تجفيني فقد اثخنتني الجراح
والقت بي في مهاوي الردى
والجب الكئيب
جب جبروتك
ايها الرجل الوحيد الذي احببت ان كنت لم تحبني يوما
فلم ادعيت كل تلك المشاعر؟
لست اعلم سوى ان قسوتك قد دمرتني
دمرتني كليا
وانا بقايا من حطام انثى
بقايا قد أثقلتها جراح الماضي
فأتيت انت لتجهز عليها
ثم
لترقص رقصة نشوة الانتصار
على ضريح جرحي والمي ودموعي
لا ادري لم كل هذا الألم؟
ولم كل هذا اليأس الذي مزقني؟
دائما كنت اقف بشموخ امام كل المحن التي مررت بها
وأعتز بثباتي
الا امامك انت
امامك فقط اصبحت هشة سهلة الانكسار
وانت من كسرني والقى بي حطاما

على قارعة الطريق دووووون رحمه
اقسم بالله اني اود فقط ان ابكي وأبكي وأبكي
أن ابكي بمرارة لعل الدموع تغسل بعضا من الألم
الذي سببته لي بكل برودة اعصابك
(اللهم قوني على بعده واغسل قلبي من حبه)
رحم الله كل من قال آمين
وليدة التو واللحظة