كثيرا ما تعانى الامهات من تأخر ابنائهن دراسيًا ، ومعانتهم من صعوبة الحفظ ، وبطىء الفهم ، وعدم التركيز والنسيان ، اذا كان طفلك يعانى من تلك المشكلات فينصحك علماء التغذية بمواجتها بمجموعةس اغذية فوق العادة ، او الاغذية السوبر التى تقوى ذاكرة طفلك وتمنحه التركيز وتضمن له التفوق الدراسى ..

يصف الدكتور يوسف الحسانين استاذ التغذية العلاجية بجامعة المنوفية اهم الاطعمة التى تساعد الطفل على التركيز وعلى رأسها الخبز ومنتجات الحبوب، والخضار والفواكه، الحليب ومشتقاته ثم تأتى أخيرا اللحوم وبدائلها،
مؤكدا ان التغذية السليمة احد اهم اسباب التفوق الدراسى لكونها تلعب ورا هاما فى زيادة التركيز وتقوية الذاكرة ويعد العنب الأحمر ونبات الملخوية من افضل تلك الاغذية لاحتوائهما على العديد من المركبات الكيميائية الطبيعية كالفوسفور التى تحسن جميعها من أداء الذاكرة .كما ان الملوخية قد اثبتت العديد من الابحاث التى اجريناها تعد غذاءا متفردا فى المحافظة على خلايا الدماغ وتجديد الذاكرة وتنشيط القدرات الذهنية والذى يرجع الى غناها بعنصر الفوسفور .
الى جانب اهمية منح الطفل الحبوب الكاملة والمتمثلة فى جنين القمح، والبقول والموز والبطاطس لاحتوائها على فيتامين ب6 الذى يلعب دورا رئيسيا فى إنتاج المزيد من السيالات العصبية التى تحمل العديد من المركبات الحيوية مثل السيروتونين والدوبامين والنورايبينيفرين المسئولة عن تحفيزالذاكرة. كما أن تناول الحليب ومنتجاته والكبد واللحوم ثبت أنها تقوى الذاكرة وتحافظ عليها خاصة لكبار السن نظرا لغناها بفيتامين ب12 الذى ثبت بالفعل فائدته للمحافظة على سلامة خلايا المخ. كما أن تناول الشيكولاتة وبعض الزيوت النباتية تعمل بشكل كبيرعلى تنشيط وتحفيز وتقوية الذاكرة لإحتوائها على مادتى الليسيثين والكولين والتى ترفع من محتوى مادة الأسيتايل كولين فى الدماغ والتى تعد واحدة من أهم المرسلات العصبية اللآزمة لعمل الدماغ والذاكرة .

ويوصى ايضا ضرورة منح الطفل العناصر المعدنية خاصة الحديد و الزنك والتى تدخل بطريقة مباشرة فى بناء المواد المرسلة أو الناقلة للسيالات العصبية كما أن الزنك من العناصر الضرورية لعمل فيتامين ب6 وتتوافر تلك العناصر في اللحوم والكبد والمأكولات البحرية والحليب ومنتجاته
.

فيما يؤكد الدكتور فوزى الشوبكى استاذ التغذية العلاجية بالمركز القومى للبحوث ان شرب الماء للطفل يساعد بصورة كبيرة على تحفيز القدرة على الفهم والحفظ والاستيعاب وذلك يرجع لتكوين المخ البشرى والذى يعتمد على نسبة كبيرة جدا من المياة وذلك نقصها يؤثر بالسلب على استيعاب الطفل ، كذلك عدم تناول وجبة الافطار يضر جدا بالطفل ويجعله غير قادر على الاستيعاب ويخفض من نسبة ذكائه .لذلك لابد وان تحرص الام على عدم خوج اطفالها من المنزل الا بعد تناول وجبه بسيطة تحتوى على الفيتامينات والمعادن اللازمة للطفل فى هذا العمر . فضلا عن اعطاء الطفل الحبوب الكاملة المتمثلة فى جنين القمح وجنين الذرة .

واجهى تأخر طفلك دراسيًا باغذية فوق العادة.doc واجهى تأخر طفلك دراسيًا باغذية فوق العادة