عالم الأطفال المليء بالألوان المتداخلة والذي يعبر كل ما فيه عن الحياة وعن السعادة، عن المستقبل عن البراءة يجبرنا أن نقف عند تموجات ألوانه عندما ننوي أن نعد غرفة جميلة لطفلنا الصغير.

أول ما يجب أن تفكرين فيه عند إعداد غرفة لطفلك هي أن تكون آمنة وتخلو من الأخطار لنستطيع الاطمئنان عليهم وهم يمارسون حياتهم فيها فالأطفال عرضة دائماً لأن يؤذوا أنفسهم وبأسهل الأسباب لذلك حاولي أن تعطي شراء الأثاث الخاص بصغارك الأهمية ذاتها التي تعطينها عند شرائك لعبهم ، واختاري قطع الأثاث الثقيل الذي يصعب تحريكه ولا يحوي نهايات مدببة .

انتبهي إلى أهمية طريقة حفظ الألعاب بحيث تكون دائما قريبة من متناول أيديهم، لأن الألعاب المرتفعة نسبياً تجعلهم يحاولون جلبها بأنفسهم دون الاستعانة بك مما يولد مخاطر كثيرة.

تأكدي من تغطية كافة المفاتيح الكهربائية لأنها تشكل خطراً حقيقياً على الأطفال الفضوليين وفي الأسواق مجموعة كثيرة من هذه الأغطية ولكن اختاري منها تلك التي تصعب إزالتها وتحريكها.

إذا كنت تجهزين غرفة طفلك وهو في عمر تكشفت به هواياته وميوله، فمن الأفضل أخذ رأيه بشكل الأثاث وألوانه لأن هذا من شأنه أن يشعره بالحب تجاه غرفته التي ساهم في اختيار أثاثها وبالتالي فإن ذلك يؤثر إيجابياً على تكوين شخصيته واستقلالها وينمي عنده القدرة على الاختيار وتحمل مسؤولية اختياراته .

توفير أماكن لتخزين ثيابه وأشيائه المدرسية وكذلك توفير صناديق بأشكال جميلة للاحتفاظ بألعابه بها مع أهمية الاحتفاظ بالعلبة الأصلية التي تأتي بها اللعبة لحفظها من الضياع خاصة تلك اللعب ذات القطع الصغيرة التي تفقد قيمتها بفقدان أي قطعة منها مهما صغرت.

السجاد والموكيت هو الأفضل لغرف الأطفال لأنه يوفر لهم الدفء خاصة إذا كانوا بعمر صغير جداً كما أنه يشكل عامل وقاية لهم إذا ما وقعوا أو رمى واحدهم الآخر .

يجب الاهتمام بالإضاءة الجيدة خاصة عندما يكون من الأطفال من هم في المدرسة و يفضل استخدام مصابيح الإنارة المباشرة للدراسة ومن المهم وضع ضوء خافت بالألوان التي يفضلونها وإضاءتها عند خلودهم للنوم حتى إن أحتاج أحدهم الاستيقاظ ليلاً لسبب ما يرى طريقه ولا يرتطم بأثاث الغرفة.

يفضل عند شراء الكراسي الخاصة للأطفال أن لا تكون بلاستيكية أو خشبية وإنما اسفنجية وهي كراسي ضخمة الحجم مريحة للاستخدام و مفيدة للعب والقراءة وهي تختلف بأحجامها وأشكالها وألوانها فمنها ما يكون على شكل نجمة أو لعبة أو كرة وشكل الكرة يناسب الأولاد وشكل الفراشة تناسب الفتيات.

تخصيص سلة توضع في ركن خلفي في الغرفة لوضع الملابس التي تحتاج إلى الغسيل وتعليم الأطفال وضع ما اتسخ من ثيابهم فيها .

يختلف الأثاث حسب المرحلة العمرية


تختلف احتياجات طفلك حسب عمره فعندما يكون رضيعاً يحتاج إلى سرير بحواجز تمنعه من السقوط والكثير من الأدراج والأرفف لحفظ ثيابه الصغيرة فيها وعندما يصبح في العمر المدرسي وربما قبله بقليل يحتاج إلى سرير أكبر وطاولة للدراسة أو ليمارس عليها هوايته في الرسم والتلوين .. لذا يجب أن تتأقلم اختياراتك للأثاث مع احتياجات طفلك المتغيرة.

حيث إنه مع مرور الأيام تتغير متطلبات طفلك و احتياجاته فما يناسب طفلك فى أول ثلاث سنوات من نموه يختلف بمرور السنوات وتتعدد المتطلبات فبعد ما كانت أماكن التخزين مقتصرة على الملابس تزداد المتطلبات .. من كتب قصصية .. و ألعاب تعليمية و مجلات كما تزداد الالعاب الترفيهية .

ومع تقدم طفلك فى العمر ودخوله مراحل الدراسة تحتاجين لمتطلبات خاصة بالأدوات المكتبية .. من مكتب خاص بالمذاكرة وأرفف لتخزين الكتب والأدوات المدرسية.

اما فيما يتعلق بالأسرة فقد تواجه الأهل مشكلة الحاجة إلى تبديل أسرة أطفالهم بين فترة وأخرى ويمكن التغلب على هذه المشكلة بشراء أسرة يمكن تكبيرها مع تقدم أعمار الأطفال لتناسب أحجامهم الجديدة وهي مريحة جداً وموجودة في الأسواق بأشكال جميلة وجذابة.