السلام عليكم

اخباركم يا بنات اليوم جبتلكم قصة رعب واتمنى ان تعجبكم بأذن المولى ....


ليس ع الانسان ان يكون متوحدا بنفسة عن بقية المخلوقات بل عليه التجاوب مع الناس و الاختلاط معهم ف الله خلق الانس ليكونوا سندا لبعضهم البعض و ليتعاونوا و يتحابوا و يجتمعوا ع طاعة الله و تدارس سنه نبينا محمد عليه افضل الصلاة و السلام ...


تعالوا نتكلم عن مازن و مجموعته الفاسدة كانوا دائما يجتمعون ع الطرب و الغناء و التكلم عن فلان و فلان لم يكونوا محافظين على دينهم ولا يخافون من عقاب ربهم لم يدركوا ان الله فوق كل شيء ...

وفي يوم من الايام ذهبوا في رحلة تخييم كانوا طوال الليل يغنون و يعزفون على الآلات الغنائية من طبل و جيتار و غيرها لم يعلموا ان هناك اناس يتأذون منهم و من غنائهم و طربهم هذا وفجأة سمعوا اصوات غريبة وعرفوا انها ليست بصوت انسان بل هو مخلوق اخر كانت اصوات مخيفة لدرجه ان كل واحد منهم كان يصرخ بصوت مخيف لم يعرفوا سببه واحد تلو الاخر استوطن الخوف قلوبهم ولم يعرفوا شيء سوى انقاذ انفسهم ففكر تركي صديق مازن بالسيارة لم لا يركبونها و يغادرون بها !!

ولاكن المصيبة ان السيارة لم تعمل بهذا فهموا ان الجن و السحرة في تلك المنطقة ارادوا حبسهم هناك فحاولوا النجاة اكثر من مرة ولاكن لا جدوى واثناء حديثهم تحدث قاسم بكلام غريب لم يستوعبوه في البداية و لا كنهم عروا بعد ذلك ان الجن التبسوا قاسم فقام بتهديدهم و قال لهم : اذا اردتم النجاة عليكم بالتضحية بشخص واحد منكم ليكون وليمتنا لهذا اليوم ولاكن الجميع رفضوا ذلك ولم يوافقوا ع طلب الجن واثناء نومهم قام مازن و زكريا و عامر بالاتفاق ليضحوا ب قاسم لأنه اضعفهم فاتفقوا مع الجني الذي قد رجع ع طبيعته بعد التباس قاسم و تركوا قاسم المسكين بمفرده وحيدا ليكون وليمتهم لهذه الليلة ...


و انقضى ع مرور هذا الحدث اسبوع ولاكن قاسم لم يتركهم في حالهم لا بل قام يأتيهم ليلا في كل سهراتهم بشكل مخيف و ووحشي لينتقم منهم و هو يقول لهم : لقد ضحيتم بي ولا كني لن اترككم تعيشوا بسلام و سوف اعذبكم مثل ما عذبوني الجن قبل موتي ....
فكانوا يهربون دائما في كل ليلة عندما يسمعون صوته ولاكن هذه الليلة مختلفة عن كل الليالي قامت الارض تهتز و الدماء تخرج من كل مكان ماذا يفعلون كيف يتصرفون؟؟!!
جلسوا يصرخون و يختبئون في اماكن مرتفعة عن الأرض يحاولون الهروب من الدماء و الصوت الغريب الذي يصدر منها لم يعرفوا سبب حدوث هذا لم الدماء تخرج من الارض ولم الصوت يصدر من الارض ؟؟!!!


فقام مازن يسأل صاحب الصوت الغريب : لماذا تفعل هذا لم تخرج الدماء من الارض و تخرج اصوات غريبة مخيفة منها؟؟

روح قاسم : اريد الانتقام منكم على ما فعلتموه بي تركتموني اتعذب هناك وانتم مستمتعون هنا ؟؟قتلتموني بدون رحمة بدون شفقة بدون اي مشاعر و احاسيس والأن حان دوري كي اقتلكم بدون اي رحمة و احاسيس ..

فخافوا ولم يستطيعوا الكلام و كانوا يختبئون و وراء شجرة فقال لهم : لا تختبئوا لأني اراكم ف انا اراكم اين ما كنتم فلا تختبئوا ...هاهاهاهااااااهاااا

فلم يعرفوا ما العمل ولاكن فكروا في ان يسألوه ماذا يريد ليتركهم يذهبون ؟؟

فسأله زكريا و اجاب: لا اريد إلا تعذيبكم مثل ما عذبت و قتلكم مثل ما قتلت لا اريد إلا ذلك ....

زكريا : وكيف للدم ان يزول ف الناس تعلم اننا نحن من يسهر هنا و سوف يشكون بنا ...
روح قاسم : الدم لن يزول.... لن يزول ....لن يزوول

عامر : ماذا نفعل كي نزيله ؟؟

روح قاسم: لن يزول إلا ""بصابون بونيكس "" .

ههههههههههههههههههههههههه


اسفه لأني رعبتكم في البداية و في الأخير هي مجرد نكته كككككككككك