تفاقمت الأنباء السيئة عند مسامع عشاق برشلونة هذا الموسم بدءً بإصابة جيرارد بيكيه مروراً بأليكسيس سانشيز، أندريس إنييستا، إبراهيم أفلاي، سيسك فابريجاس و أخيراً بانضمام الفرنسي إيريك أبيدال إلى قائمة الغيابات التي تؤثر بشكل كبير على مستوى الفريق و استقراره الفني في الليجا هذا الموسم.

في الوقت الحالي، تحولت معاناة الإصابات من خط الدفاع إلى خط الوسط و الهجوم بعد تعافي كارلس بويول، جيرارد بيكيه، ماكسويل أندرادي و أدريانو كوريا من الإصابة... لكن لا يمكن استبعاد عودة أحدهم إلى عيادة برشلونة في الأيام أو الأسابيع القليلة القادمة و الموضوع بات مقلقاً و يحتاج لوقفة تأمل صريحة و السؤال المطروح هو :

ما السبب الحقيقي وراء تكرار سيناريو الإصابات في صفوف برشلونة هذا الموسم على الرغم من انقضاء أسابيع قليلة فقط على بدايته ؟

الرأي الأول :

هناك طرح من المشجعين الذين يرون أن السبب الحقيقي وراء تكرار سيناريو الإصابات في صفوف برشلونة هو الاستعداد السيء للموسم الجديد إذ لم يستفد الفريق من جولتة في الولايات المتحدة الأمريكية فنياً أو بدنياً.

الرأي الثاني :

و هناك طرح آخر من المشجعين يعتقدون بأن تدريبات الفريق هذا الموسم لا تشهد الكثير من الجدية من طرف اللاعبين و اكتفاء البعض بمداعبة الكرة دون الخوض في التسخينات و الإحماءات الضرورية و هذا أقرب تفسير لتعرض اللاعبين باستمرار لإصابات عضلية!

الرأي الثالث :

و هناك طرح ثالث يتحدث عن الإرهاق الشديد الذي بدأ يشعر به اللاعبون الذين انضبطوا مع برشلونة ومنتخباتهم خلال السنوات الأخيرة حيث لعبوا مباريات كثيرة.. و هذا ما يفسر تزايد إمكانية تعرضهم للإصابات.

الرأي الرابع :

و هناك طرح رابع لكنه ضعيف الاحتمال يتحدث عن تعرض لاعبي برشلونة لتدخلات خشنة "زيادة عن اللزوم" في مباريات الموسم الحالي.. و لو أن ذلك حدث فعلياً في مباراة الأمس أمام سبورتينج خيخون لكنه لا يعني أنه سيكون السبب في إصابات عضلية للاعبين لأن أبيدال مثلاً أصيب لوحده دون احتكاكه بأي أحد!

إلى أي الآراء تميل ؟ وهل عندك رأي آخر من الممكن أن تطرحه علينا ؟ تابع علامات التأييد والمعارضة على تعليقك من خلال العلامات الخضراء والحمراء.